تحطم طائرة ATR-72 18 في السنوات إيران فبراير 2018
مقالات
تحطم طائرة ATR-72 18 في السنوات إيران فبراير 2018

تحطم طائرة ATR-72 18 في السنوات إيران فبراير 2018

تحطمت 18 فبراير 2018 ، في محافظة أصفهان الإيرانية ، طائرة ركاب توربينية مع الناس على متن 66. طارت الطائرة التابعة لشركة الطيران الإيرانية "آسيمان إيرلاينز" من طهران إلى مدينة ياسوج ، ولكن قبل الهبوط بفترة وجيزة ، تحطمت الطائرة في سلسلة جبال ، مما أدى إلى وفاة أشخاص من 66 ، بما في ذلك ستة من أفراد الطاقم.

20.02.2018 20: 08

وعثر المتخصصون على بقايا أكثر من ضحية من ضحايا الكارثة في موقع تحطم الطائرة الإيرانية. معظم الرفات تحت طبقة من الثلج، الأمر الذي يعقد عملية البحث تعقيدا كبيرا

20.02.2018 6: 25

إن سبب تحطم طائرة إيرانية يمكن أن يكون بمثابة أجزاء دون المستوى المطلوب تسليمها في تحد للجزاءات التي تفرضها السلطات الأمريكية.

19.02.2018 14: 06

وصل المتخصصون إلى موقع تحطم الطائرة أتر-شنومكس. ووفقا للمعلومات الاخيرة، عثر على العديد من شظايا الطائرة فى موقع تحطم الطائرة، فضلا عن شظايا جثث ضحايا تحطم الطائرة، متناثرة فى منطقة شاسعة، مما يشير الى حقيقة ان الطائرة تحطمت فى سلسلة جبال بسرعة عالية.

19.02.2018 6: 15

حاول طاقم الطائرة تحطمت الهبوط اضطراريا، ولكن على ما يبدو بسبب عطل فني، اصطدمت الطائرة مع التلال الجبلية.

وقائع حادث تحطم طائرة أتر-شنومكس "أسيمان الخطوط الجوية" في إيران

يوم الأحد، طائرة ATR-72، تابعة لشركة الطيران الإيرانية «آسمان الخطوط الجوية»، أجرى رحلة من ياسوج العاصمة الايرانية، وتقع كم 600 تقريبا من طهران. خلال الرحلة بأكملها، وطاقم الالتزام بالضبط إلى معدل محدد سلفا، وتم الإبلاغ عن أية مشاكل.

قبل وقت قصير من الهبوط، اختفت الطائرة من رادار المرسلين، وجميع محاولات الاتصال الطاقم لم تنجح. وبعد ارسال مروحيات البحث الى المنطقة المزعومة لاختفاء الطائرة اتضح ان طائرة الركاب تحطمت فى سلسلة جبال.

ويجري حاليا التحقيق في حادث تحطم الطائرة الفعلي، في حين أن الوصول إلى موقع تحطم طائرة الركاب أمر صعب للغاية، ويرجع ذلك أساسا إلى عدم إمكانية الوصول إلى التضاريس والأحوال الجوية الضارة.

الإصدارات الأولية من تحطم طائرة أتر-شنومكس في إيران شنومكس فبراير شنومك العام

«آسمان الخطوط الجوية» الاخصائيين تشارك في التحقيق في أسباب وملابسات تحطم طائرة ركاب ATR-72، تابعة لشركة الطيران الإيرانية، معتبرا أساسا نسختين الرئيسية للمأساة، بما في ذلك الظروف الجوية السيئة والفشل التقني.

الظروف الجوية غير المواتية

على النحو التالي من البيانات الرسمية التي تقدمها خدمات الأرصاد الجوية الإيرانية، في وقت الرحلة من طهران إلى ياسوج، لوحظ انخفاض الغطاء السحابي، مما أدى إلى انخفاض كبير في منطقة الرؤية. وقال الخبراء ان هذا العامل قد يؤدى الى حادث تحطم طائرة خاصة انه لما كان من الممكن اقامة الساعة الحالية فان طائرة ركاب تحطمت فى سلسلة جبال دينا وبسرعة تامة تقريبا.

الطائرة عطل فني

ويعد العطل التقني لطائرة الركاب من أكثر النسخ احتمالا لتحطم الطائرة الذي وقع في اليوم السابق بمشاركة شركة الطيران الإيرانية "أسيمان إيرلينس". وفقا لبعض البيانات، وفشل محركات الطائرات، وهذا هو السبب الطاقم حتى آخر لحظة حاول جلب الطائرة إلى وجهتها، وأكثر أن كان حوالي 25 كم من ذلك، أي حوالي دقيقة 3-4 الرحلة، وبالتالي، فمن الممكن أنه بسبب عطل فقدت الطائرة ارتفاعها بشكل حاد، وبالتالي تحطمت في سلسلة جبال.

ويعتقد الخبراء أن هذا الإصدار هو المرجح، وخاصة منذ أسبوعين في وقت سابق، بسبب مشاكل المحرك، جعلت هذه الطائرة بالفعل الهبوط اضطراريا، وبالتالي، فإن خطأ يمكن أن تظهر مرة أخرى نفسها.

ضحايا الطائرة تحطم أتر-شنومكس في إيران

ووفقا للبيانات الرسمية، كان الناس شنومكس، بما في ذلك ستة أفراد الطاقم والركاب شنومكس، على متن طائرة الركاب أتر-شنومكس، المملوكة من قبل الناقل الإيراني "أسيمان الخطوط الجوية". وعلى الرغم من أنه لم يتسن بعد العثور على جميع ضحايا الحادث، خلص الخبراء إلى أن الأثر الأقوى للطائرة في سلسلة الجبال أدى إلى الوفاة الوشيكة لجميع أولئك الذين كانوا على متنها.

وبالنظر إلى المساحة الضخمة من حطام الطائرة، فإن البحث عن بقايا ضحايا الحادث سوف تستمر لمدة أسبوع على الأقل، ولإجراء تحديد الهوية، قد يكون مطلوبا التحليل الجيني.

.

الأفضل في عالم الطيران

الطابق العلوي