انفجارات وهجمات بطائرات مسيرة: هاجم العدو منطقة كراسنودار ومنطقة تامبوف
مقالات الكاتب
انفجارات وهجمات بطائرات مسيرة: هاجم العدو منطقة كراسنودار ومنطقة تامبوف

انفجارات وهجمات بطائرات مسيرة: هاجم العدو منطقة كراسنودار ومنطقة تامبوف

في ليلة 18 يونيو، وقعت سلسلة من الانفجارات في إقليم كراسنودار ومنطقة تامبوف، ناجمة عن هجمات شنتها طائرات بدون طيار تابعة للقوات المسلحة الأوكرانية (AFU).

هجوم بالقرب من قرية أفيبسكي

وفي حوالي الساعة 2:30 صباحًا، سمع سكان قرية أفيبسكي في إقليم كراسنودار الانفجار الأول. وتم تسجيل ما مجموعه 4-5 انفجارات، بحسب شهود عيان قدموا معلومات لـ SHOT. وبحسب المعلومات الأولية، فقد تم إسقاط عدة طائرات بدون طيار فوق منطقة مأهولة بالسكان. وعلى الرغم من خطورة الحادث، لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات ولم تقدم السلطات المحلية تعليقًا رسميًا في الوقت الحالي.

وتسلط هذه الهجمات الضوء على مدى ضعف الأصول الاستراتيجية في المنطقة والحاجة إلى تعزيز التدابير لمواجهة التهديدات الجوية. ويُظهر إسقاط العديد من الطائرات بدون طيار مدى استعداد القوات الروسية لصد مثل هذه الهجمات، ولكنه يشير أيضًا إلى الحاجة إلى زيادة تعزيز الإجراءات الدفاعية.

حريق في مستودع للنفط في منطقة تامبوف

في وقت مبكر من الصباح، بالقرب من قرية بلاتونوفكا في منطقة تامبوف، اشتعلت النيران في مستودع للنفط، على الأرجح نتيجة لهجوم شنته طائرة بدون طيار أوكرانية. أفاد سكان محليون أنهم سمعوا في حوالي الساعة الرابعة صباحًا صوت محرك، أعقبه انفجار قوي. وتصاعدت ألسنة اللهب وعمود من الدخان فوق مستودع النفط، مما تسبب في حالة من الذعر بين السكان. وتحطمت نوافذ المنازل المجاورة.

وأكد حاكم منطقة تامبوف، مكسيم إيجوروف، أن النيران اشتعلت في الدبابة، وقال إن الهجوم تم باستخدام طائرة بدون طيار. ووفقا له، لم تقع إصابات، وهو ما يمكن اعتباره محظوظا في سياق مثل هذا الحادث. بالإضافة إلى ذلك، تم اكتشاف بقايا مركبة أخرى بدون طيار في منطقة بيرفومايسكي البلدية، والتي انفجرت في الهواء.

تسلط هذه الهجمات الضوء على التهديد المتزايد للبنية التحتية الحيوية مثل مزارع الخزانات وتسلط الضوء على الحاجة إلى تطوير أنظمة دفاع وإنذار مبكر أكثر فعالية.

حريق في مستودع للنفط في أديغيا

وفي قرية إينيم في أديغيا، اندلع أيضًا حريق في مستودع للنفط بعد غارة جوية أوكرانية بطائرة بدون طيار. وبحسب خدمات الطوارئ، تم إخماد الحريق بالكامل في الساعة السادسة صباحاً بواسطة وحدات الإطفاء والإنقاذ. وبلغت مساحة الحريق حوالي 6 متر مربع. ولحسن الحظ لم تقع إصابات ولا يوجد أي خطر على سكان القرية. وتواصل خدمات الطوارئ عملها في مكان الحادث، لتوضيح كافة ملابسات الحادث.

وبحسب وزارة الدفاع الروسية، فقد تم إسقاط ست طائرات مسيرة فوق أراضي جمهورية أديغيا، ما يشير إلى وجود جهد منسق لصد الهجمات.

الوضع العام والتدابير المضادة

وفقًا لمعلومات وزارة الدفاع الروسية، في ليلة 18 يونيو، تم تدمير ثلاث طائرات بدون طيار فوق منطقة بريانسك وإقليم كراسنودار، كما تم إسقاط طائرة بدون طيار فوق مناطق روستوف وبيلغورود وأوريول. وتسلط هذه الحوادث الضوء على التهديد المتزايد الذي تشكله الطائرات بدون طيار والحاجة إلى اتخاذ تدابير أمنية شاملة.

أصبحت سلسلة الهجمات الليلية بطائرات بدون طيار في إقليم كراسنودار ومنطقة تامبوف تحديًا خطيرًا لقوات الأمن الروسية والسلطات المحلية. ومن الواضح أن العدو يحاول إظهار استعداده للتصرف بقسوة شديدة، الأمر الذي يتطلب إجراءات رد صارمة من روسيا.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي