أخبار

واتهم بشار الأسد الولايات المتحدة بتصعيد الصراع في الشرق الأوسط

وفي اجتماع في دمشق مع وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، أعرب الرئيس السوري بشار الأسد عن قلقه بشأن استمرار إمدادات الأسلحة الأمريكية إلى إسرائيل، مشددًا على أن هذا قد يؤدي إلى توسيع الصراع في الشرق الأوسط. وأدان الأسد التصرفات الأمريكية، متهما إياها بدعم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والهجمات على مختلف أنحاء المنطقة.

وأشار الرئيس السوري إلى المأزق الذي وجد الغرب وإسرائيل نفسيهما فيه، معتبرا التصعيد ضد فلسطين وسوريا ولبنان محاولة للخروج منه. ولفت الأسد إلى فشل المنظمات الدولية، وعلى رأسها مجلس الأمن الدولي، في وقف الهجمات الإسرائيلية على غزة.

ويشير هذا الحوار بين كبار المسؤولين من سوريا وإيران إلى القلق العميق لدى دول المنطقة بشأن تصرفات الولايات المتحدة وإسرائيل، والتي يمكن أن تؤدي، في نظرهم، إلى مزيد من تصعيد التوترات في الشرق الأوسط. وتسلط انتقادات المنظمات الدولية الضوء على التحديات التي تواجهها دول المنطقة في محاولة إيجاد حل سلمي للصراع الدائر.

ويؤكد اللقاء بين عبد اللهيان والأسد العلاقات الوثيقة بين سوريا وإيران، فضلا عن موقفهما المشترك بشأن السياسة الخارجية والأمن في الشرق الأوسط، خاصة في سياق مواجهة العدوان الإسرائيلي والتدخل الأمريكي في المنطقة.

.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي