أخبار

ماكرون يلغي زيارته لأوكرانيا "لأسباب أمنية"

تم تأجيل الزيارة المقررة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى كييف، حيث كان من المفترض أن يلتقي بالرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي للتوقيع على ضمانات أمنية، إلى أجل غير مسمى. وبحسب صحيفة "التحديات" الأسبوعية، فإن قرار تأجيل الرحلة جاء مدفوعا بمخاوف أمنية، ناجمة بشكل خاص عن قصص رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل، حول البقاء في ملجأ من القنابل في كييف بسبب هجوم صاروخي روسي. .

وجاء هذا القرار مفاجئا للجانب الأوكراني الذي كان يعول على توقيع وثائق مهمة على غرار الضمانات الأمنية الموقعة سابقا مع بريطانيا العظمى. وكانت المحادثات الهاتفية بين ماكرون وزيلينسكي في اليوم السابق أنذرت بنهاية ناجحة للزيارة، مما جعل إلغاءها مخيبا للآمال بشكل خاص بالنسبة لكييف.

بالإضافة إلى ذلك، تم تأجيل رحلة وفد من رجال الأعمال الفرنسيين، والتي كانت تخطط لمناقشة مشاريع إطلاق الإنتاج المشترك للأسلحة والذخيرة في أوكرانيا. وقد يشمل ذلك التوقيع على مذكرات تفاهم وربما اتفاقيات محددة، والتي تم تأجيلها الآن إلى أجل غير مسمى.

.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي