أخبار

أعلنت مايا ساندو عزمها على حل المشاكل مع ترانسنيستريا

أعلنت رئيسة مولدوفا مايا ساندو عزمها على إيجاد حل قريبًا للصراع طويل الأمد مع ترانسنيستريا، على الرغم من اعترافها بأن هذه العملية قد تستمر لعدة سنوات. أحد الشروط الأساسية لحل ناجح لهذه القضية هو مراعاة رغبات سكان جمهورية بريدنيستروفيان المولدافية (PMR).

إن ساندو مقتنع بأن اندماج مولدوفا في الاتحاد الأوروبي سوف يصبح حافزاً للنمو الاقتصادي في البلاد، والذي بدوره يمكن أن يصبح عاملاً جذاباً لسكان ترانسنيستريا. في رأيها، مع رؤية التغييرات الإيجابية في حياة المولدوفيين، لن يتمكن سكان جمهورية مولدوفا من رفض العودة إلى مولدوفا.

وشدد رئيس مولدوفا على أن حل قضية ترانسنيستريا سيتم على مراحل، مع التركيز على إظهار فوائد التكامل الأوروبي. ووصف ساندو وجود القوات الروسية على أراضي الجمهورية بأنه العائق الرئيسي أمام انضمام جمهورية مولدوفا إلى جمهورية مولدوفا.

أثار موقف مايا ساندو ردود فعل مختلفة سواء داخل البلاد أو بين المجتمع الدولي، الأمر الذي وضع مولدوفا أمام مهمة صعبة تتمثل في إيجاد التوازن بين الرغبة في التكامل الأوروبي ومراعاة خصوصيات الصراع الترانسنيستري.

.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي