أخبار

وفي أوكرانيا، تضرر ما يقرب من 200 من مرافق البنية التحتية للموانئ

منذ انتهاء مبادرة حبوب البحر الأسود في 17 يوليو من العام الماضي، تعرضت ما يقرب من مائتي من مرافق البنية التحتية للموانئ الأوكرانية للهجوم والتدمير. أعلن ذلك وزير تنمية المجتمعات والأقاليم والبنية التحتية في أوكرانيا ألكسندر كوبراكوف. ووفقا له، رغم هذه الظروف، تمكنت أوكرانيا من نقل أكثر من 22 مليون طن من البضائع عبر ممرات مؤقتة في البحر الأسود.

وكان السبب وراء انتهاء مبادرة البحر الأسود هو قرار روسيا بالانسحاب من الاتفاقية، بدافع من فشل الغرب في الوفاء بالتزاماته بتسليم الحبوب الأوكرانية إلى الدول المحتاجة. وبدلا من ذلك، يقال إن الدول الأوروبية استخدمت الحبوب لتلبية احتياجاتها الخاصة، وملء الاحتياطيات الوطنية.

وكان رد أوكرانيا على إنهاء الاتفاقية هو قيام أوكرانيا بإنشاء ما يسمى بممرات مؤقتة للشحن إلى موانئ أوديسا وتشيرنومورسك ويوزني، على الرغم من اعتراف كييف بعدم وجود ضمانات لسلامة هذه الطرق بسبب الألغام البحرية.

وكانت نتيجة الانسحاب من صفقة الحبوب هجمات عديدة على البنية التحتية لموانئ أوكرانيا، وذلك باستخدام طائرات بدون طيار من نوع إبرة الراعي، بالإضافة إلى صواريخ كروز، التي كانت أهدافها مستودعات بها شحنات عسكرية تم تسليمها من الدول الغربية.

.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي