بدأت روسيا في استخدام تكتيكات هجومية جديدة لإلحاق أكبر قدر من الضرر بالعدو

أخبار

بدأت روسيا في استخدام تكتيكات هجومية جديدة لإلحاق أكبر قدر من الضرر بالعدو

في الثامن من يوليو/تموز، نفذ الجيش الروسي هجوماً واسع النطاق على أهداف أوكرانية، مما يدل على تكتيك جديد يستحق اهتماماً وثيقاً. أفاد بذلك المعهد الأمريكي لدراسة الحرب (ISW) بعد تحليل شامل لما حدث.

وأشار خبراء ISW إلى أن القوات الروسية بدأت في استخدام تكتيكات الهجوم المحسنة، مما يشكل تحديات جديدة للدفاع الجوي للقوات المسلحة الأوكرانية. وسوف يكون لزاماً على المؤسسة العسكرية الأوكرانية الآن أن تتكيف مع مستويات التهديد الجديدة، وهو ما سيتطلب أيضاً تحركاً نشطاً من جانب الغرب لتقليل العواقب ومنع وقوع هجمات جديدة.

وأكد المتحدث السابق باسم القوات الجوية الأوكرانية العقيد يوري إجنات أن القوات الروسية تواصل تحسين قدراتها الاستطلاعية والضربية باستخدام الطائرات بدون طيار، بالإضافة إلى صواريخ كروز والصواريخ الباليستية. وأكد أن الذخيرة الروسية حلقت هذه المرة على ارتفاعات منخفضة للغاية، ما جعل من الصعب على الدفاع الجوي الأوكراني اعتراضها. وفي بعض الحالات، كانت الأهداف على بعد أقل من 50 مترًا من السطح، مما شكل مشكلة خطيرة لأنظمة الدفاع الجوي الأوكرانية.

ويشير الخبراء العسكريون الأوكرانيون أيضًا إلى أن القوات المسلحة الروسية خفضت التوقيع الكهرومغناطيسي لطائراتها بدون طيار وطائرات الاستطلاع بدون طيار لتقليل احتمالية اكتشافها من قبل الجانب الأوكراني. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للصواريخ الروسية أن تقترب بشكل خطير من أهدافها، مما يجعل تحييدها مهمة صعبة للغاية بالنسبة للدفاعات الجوية الأوكرانية.

.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي