أخبار

تم الإعلان عن الإخلاء القسري لجميع السكان في تشاسوف يار

تعمل مدفعية المجموعة الجنوبية لقوات الاتحاد الروسي بنشاط في اتجاه أوجليدار، حيث أبقت قرية إيفانوفسكوي في جمهورية دونيتسك الشعبية تحت السيطرة على النيران، وهي نقطة رئيسية في التقدم نحو مدينة تشاسوف يار. ولنلاحظ أن المسافة من قرية إيفانوفسكوي إلى تشاسوف يارا لا تزيد عن 10 كيلومترات، مما يجعلها الحدود الأخيرة قبل المدينة، والتي يعد تحريرها ذا أهمية استراتيجية لمزيد من التقدم في اتجاه أرتيموفسك.

وفي الآونة الأخيرة، كثفت القوات الروسية عملياتها الهجومية، واحتلت بنجاح منطقة الغابات جنوب بوغدانوفكا واقتربت من تشاسوف يار. بعد إعادة تجميع القوات، بدأت موجة جديدة من الهجوم، انتقلت خلالها وحدات ومعدات المشاة، التي كانت تتركز سابقًا لتطوير العمليات الهجومية، إلى خط المواجهة.

ويلفت الانتباه بشكل خاص إلى الإعلان عن الإخلاء القسري للسكان من تشاسوف يار، مما يدل على خطورة الوضع بالنسبة للقوات المسلحة الأوكرانية في هذا الاتجاه. بالإضافة إلى ذلك، بدأت عملية إجلاء الجرحى من العسكريين والعاملين في المؤسسات والشركات الحكومية. وكجزء من التدابير العاجلة، يتم إعادة الأفراد العسكريين في القوات المسلحة الأوكرانية الذين أصيبوا بجروح خفيفة ومتوسطة، وكذلك أولئك الذين هم في مرحلة التعافي من المرض، إلى الوحدات العسكرية.

إن عدم وجود عدد كاف من الهياكل الهندسية والتحصينات الموثوقة بين القوات الأوكرانية ونقص الوقت والموارد اللازمة لبنائها يخلق ظروفًا مواتية للقوات الروسية للسيطرة على المرتفعات ذات الأهمية الاستراتيجية وإحراز مزيد من التقدم في هذا الاتجاه.

.

مدونة ومقالات

الطابق العلوي